Thursday, November 04, 2004

Ahmed Matar

Proposed clampdown on public gathering and demonstrations, only Ahmed Mattar, the Iraqi poet, can explain the disdain:

التهمة
كنت أسير مفردا أحمل أفكاري معي
ومنطقي ومسمعي
فازدحمت من حولي الوجوه
قال لهم زعيمهم خذوه
سألتهم ماتهمتي ؟
."فقيل لي: " تجمع مشبوه


قرأت في القرآن : " تبت يدا أبي لهب "
: فأعلنت وسائل الإذعان
" إن السكوت من ذهب "
أحببت فقري، لم أزل أتلو : "وتب
" ما أغنى عنه ماله وما كسب
فصودرت حنجرتي بجرم قلة الأدب
.وصودر القرآن، لأنه حرضني على الشغب


Ahmed Mattar Biography

Lafetat

Posted by Bahrania @ 11/04/2004 05:13:00 PM

Read or Post a Comment

great poetry.. the best i've read in a while.. you're currently my favourite of the bahraini blogs (including mine)... keep it up!

Posted by Blogger homer simpson @ 11/10/2004 01:28:00 AM #
 

Ahmed Mattar expresses in poetry what a thousand articles or books fail to. The beauty is in the linguisitic simplicity, the rhyme and the satire. Some of his poems are four lines long yet hit the nail on the head. They never fail to move me. I have every copy of Lafetat.

Here are some of my favourites:


لو ينظر الحاكم في المرآة
لمات
وعنده عذرإذا لم يستطع
تحمل المأساة!

____

أنا لا أ كتب الأشعار فالأشعار تكتبني ،
أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني ،
ولا ألقى سوى حزن، على حزن، على حزن ،
أأكتب أنني حي على كفني ؟
أأكتب أنني حر، وحتى الحرف يرسف بالعبودية ؟
لقد شيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا ،
وإرهابا
وطعنا في القوانين الإلهية ،
ولكن اسمها والله ... ،
لكن اسمها في الأصل حرية

____
مشاتمة
قال الصبي للحمار: ( يا غبي ).
قال الحمار للصبي:
( يا عربي ) !

____
كابوس
- الكابوس أمامي قائم.
- قمْ من نومكَ
- لست بنائم.
- ليس، إذن، كابوساً هذا
بل أنت ترى وجه الحاكم !

____
الحل
أنا لو كنت رئيساً عربيا
لحللت المشكلة…
و أرحت الشعب مما أثقله…
أنا لو كنت رئيساً
لدعوت الرؤساء…
و لألقيت خطاباً موجزاً
عما يعاني شعبنا منه
و عن سر العناء…
و لقاطعت جميع الأسئلة…
و قرأت البسملة…
و عليهم و على نفسي قذفت القنبلة…

Posted by Blogger Bahrania @ 11/10/2004 07:33:00 PM #
 
<< Home